وطني

الجزائر-  قام وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، صبيحة الثلاثاء، بإجراء مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي، جون إيف لودريان، قصد تعزيز علاقات التشاور بين البلدين بخصوص القضايا الإقليمية، ومواصلة السير في

طريق التعاون في شتى المجالات، الاقتصادية والسياسية.

 وبحسب بيان وزارة الخارجية الجزائرية، فإنّ هذه المحادثات، "سمحت باستعراض سبل تعزيز العلاقات الثنائية تحسبا للاجتماع المقبل للجنة المشتركة الجزائرية الفرنسية والدورة الثانية للحوار الاستراتيجي اللذين يرأسهما مناصفة الوزيران، والمرتقب عقدهما شهر أكتوبر المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس".

وأوضح  البيان ذاته، أنّ الحوار الذي دار بين الوزيرين، تمحور وبشكل خاص، حول المسائل الأمنية، ومكافحة الإرهاب الذي بات يهدّد الجزائر أكثر من أي وقت مضى، في ظل الأزمات التي تعيشها دول الجوار، سواء في ليبيا منذ حلول الربيع العربي سنة 2011، أو أزمة مالي التي باتت رقعتها تتسع يوما بعد يوم، وهو ما أدّى إلى نزوح مئات الآلاف من بلدانهم نحو الجزائر، التي باتت المأوى الآمن بالنسبة لهم، كما أشار البيان إلى أنه "تم تبادل وجهات النظر بإسهاب حول بعض المسائل ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في منطقة الساحل وليبيا". 

وبخصوص الانتخابات في دولة مالي، والتي أثارت لغطا كبيرا في البلد، خاصة بعد تقديم الكثير من المرشحين للطعون، بسبب ما اعتبروه تزويرا مسبقا للانتخابات الرئاسية، ورغبة المحكمة الدستورية والقوى الخارجية في إعادة انتخاب بوبكر كايتا، رئيسا للبلد، أكّد الوزيران دعهما التام للحكومة المالية، قصد إرساء السلم ومكافحة الإرهاب في هذا البلد، كما يأمل "الطرفان في تسريع المسار السياسي والمصالحة الوطنية، بعد الانتخابات الرئاسية التي جرى دورها الأول يوم 29 جويلية الماضي"، معبرين في الوقت ذاته عن أملهما في أن "تفضي مرحلة ما بعد الانتخابات إلى منح الأولوية لاستكمال تنفيذ اتفاق السلم".

وعلى صعيد آخر، تطرق الوزيران إلى الأوضاع الراهنة في ليبيا، التي أخذت البلد إلى حرب أهلية كبيرة، قتلت وشرّدت الآلاف من الناس، حيث اتفق الطرفان على ضرورة "بذل المزيد من الجهود من أجل الخروج بالأزمة الليبية إلى بر الأمان وتحقيق الأمن في البلد"،  مؤكّدين -بحسب ما ورد في البيان-  "استعدادهما الكامل لعدم ادخار أي جهد من اجل المساهمة في استكمال المسار الأممي، ومتابعة التزامات أطراف الصراع في ليبيا والتي اتخذتها خلال ندوة باريس"، ويسعى الطرفان من خلال تحركاتهما إلى إقامة مؤسسات وطنية قادرة على الحفاظ على الوحدة والسلامة الترابية لليبيا وسيادتها ولحمتها الوطنية".

 

 

محلي

  • قسنطينة... المطالبة بتسوية استفادات السكن المعلقة

    ينتظر عدد من المواطنين، بدائرة قسنطينة، الاستفادة من سكنات اجتماعية، ضمن عمليات الترحيل المرتقبة، مؤكدين بأنهم حرموا منها منذ عدة

    تفاصيل أكثر...
  • عنابة... الصناعة تعزز معدل التنمية في مجال الاستثمار

    حققت ولاية عنابة خلال السنة الجارية نسبة 45بالمائة من الاستثمار في المناطق الصناعية التي دخلت منها ثلاث حيز النشاط، والتي

    تفاصيل أكثر...
  • برج بوعريريج.. سكان حي قطاع "د" يشتكون من ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات

    يشتكي سكان حي قطاع "د" وسط ولاية برج بوعريريج، من ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات والقمامة بحيهم السكني، الشيء الذي أثر

    تفاصيل أكثر...
  • آلاف العائلات تتواجد بالشارع بعد هدم أكواخها... المقصيون من "الرّحلة" يطالبون بالرد على طعونهم

    استنجدت عديد العائلات التي أقصيت من عمليات الترحيل الـــ24 في مختلف بلديات العاصمة التي مستها العملية، بوالي ولاية الجزائر، عبد

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • مسؤولة أمريكية: ترامب أمامه فرصة للضغط لحل النزاع في الصحراء الغربية

    أكدت رئيسة مؤسسة منتدى الدفاع الأمريكية _سوزان شولت_ الثلاثاء ان الفرصة مواتية اليوم لإدارة الرئيس _دونالد ترامب_ للضغط لحل النزاع

    تفاصيل أكثر...
  • رئيس المفوضية الأوروبية، يجدد موقف الاتحاد:  الاتحاد الأوروبي يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

    أكد رئيس المفوضية الأوروبية السيد "جان كلود جنكر" الأربعاء، دعم الاتحاد الأوروبي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

    تفاصيل أكثر...
  •  في ظل التوتر المتصاعد في العلاقات بين أنقرة وواشنطن... أمير قطر يزور تركيا

    يصل الأمير القطري، تميم بن حمد آل ثاني، الأربعاء، إلى العاصمة التركية، لإجراء مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،

    تفاصيل أكثر...
  •  ارسال دعوات الى جبهة البوليساريو والمغرب لإستئناف المفاوضات المباشرة

    كشف منسق جبهة البوليساريو مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو)، امحمد خداد، الأحد، أن المبعوث

    تفاصيل أكثر...
  • 1