محلي

الجزائر- شهدت مختلف الولايات الشمالية خلال 48 ساعة تساقطا غزيرا للأمطار، الأمر الذي فضح سياسة البريكولاج للأميار الذين استهلكوا الملايير من الخزينة العمومية لتجديد قنوات الصرف الصحي وتنظيف البالوعات،

غير أن النتيجة هي أن العديد من مشاريع تجديد القنوات ذهبت إلى غير مستحقيها، حيث لم يراع عنصر الخبرة في من منح المشاريع لعدد من المقاولين الخواص.

ففي العاصمة استيقظ السكان على قطع العديد من الطرق بعدما غمرتها الأمطار والأوحال، حيث عادت مشاهد الطرق المغلقة، فضلاً عن الخوف من تساقط الحجارة في مداخل الأنفاق الرابطة بين عدد من بلديات العاصمة.

حيث تعذر على آلاف التلاميذ الوصول إلى المدارس بسبب "الحملة"، إثر منع الكثير من الأولياء لأبنائهم من الذهاب إلى المدارس خوفاً من أن يصيبهم مكروه أو يتعرضون لحادث، كما قرر العديد من مستعملي الطرق تفادي استعمال نفق وادي أوشايح وذلك بعد التسربات الكبيرة للمياه إلى داخله جراء التشققات وكذا الحفريات التي قام بها سكان الحي القصديري النخيل الواقع فوق النفق، حيث طالب السكان والي العاصمة في أكثر من مناسبة بالتدخل لترميم النفق، خصوصا وأن عملية التهيئة التي خضع لها النفق قبل أشهر لم تأت بنتيجة بدليل تواصل التسربات في النفق.

من جهة أخرى، حمّل عدد من المواطنين رؤساء البلديات، مسؤولية الحالة المتردية للطرق والأرصفة التي تنجز بإسمنت مغشوش، ويتكرر حفرها لربط بعض الأحياء بالغاز الطبيعي أو المياه دون إتمام الأشغال، مما يتسبب في انسداد للمجاري المائية  بالأحياء الكبرى.

وتعيش الأحياء القديمة أوضاعاً كارثية مع تساقط الأمطار، حيث استيقظ سكان حي "باب الوادي" بأعالي العاصمة الجزائرية على انجراف أتربة بسبب مياه الأمطار لتتسبب في غلق بعض الطرق، رغم أنه يضم أكبر مستشفى جامعي في العاصمة الجزائرية، ويقصده المئات من المرضى يومياً.

وفي ولايات الشرق، تحولت بعض الأحياء إلى برك مائية ومستنقعات من المياه القذرة وحفر من الطين، وخصوصاً في الأحياء الجديدة التي تفتقد إلى وسائل التصريف، والتي امتلأت بالأوساخ والقاذورات.

 

مياه الأمطار تغمر شوارع سكيكدة

تسببت الأمطار التي تساقطت بسكيكدة في غلق العديد من الطرقات والشوارع، فيما غمرت السيول بعض الأحياء الرئيسية بالمدينة.

وأدى التساقط الغزير للأمطار إلى تعطل حركة المرور وغلق العديد من المحلات وذلك وسط استياء المواطنين من هذه الوضعية التي تتكرر بمدينة سكيكدة كلما تساقطت الأمطار، واقتصرت الأضرار على الماديات فقط، فيما لم تسجل أي خسائر بشرية لحد الآن.

وحذر "النادي الجزائري للمخاطر الكبرى" من تكرار سيناريو فيضانات باب الوادي في 2001، التي تسببت في عشرات الوفيات، وغرق عشرات المنازل، وذكر النادي أن "600 بلدية في الجزائر من بين 1541 بلدية، مهددة بالفيضانات بسبب مخاطر انزلاق التربة والمساكن التي بنيت بجانب الوديان أو في منحدرات جبلية"، كاشفا أن "500 ألف بيت هش بنيت على حواف الوديان تهدد ساكنيها بالموت"، وأنه يقوم على تجهيز دراسة معمقة في مختلف المدن الجزائرية من أجل تحديد المناطق التي تضم ودياناً يمكن أن تعود يوماً للنشاط، وإعداد خريطة يتم بواسطتها تحديد المواقع المعنية بالفيضانات في حال تساقط الأمطار مع حلول فصل الشتاء لتفادي الكوارث الطبيعية.

 

وطني

  • لبحث ملف تعويض ضحايا التجارب النووية... زيتوني يكشف عن اجتماعات مع الطرف الفرنسي  قريبا

    الجزائر- دعا وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، السبت، بولاية تمنراست إلى ضرورة إبراز أهمية رسالة الشهيد في ترسيخ الوحدة الوطنية من

    تفاصيل أكثر...
  • خلال سنة 2017... استيراد أجزاء تركيب السيارات كلف الخزينة ملياري دولار

    الجزائر- بلغت فاتورة استيراد الأجزاء التي تستعمل في تركيب وتجميع المركبات والموجهة لصناعة السيارات والمركبات محليا، أكثر من 1.8   مليار

    تفاصيل أكثر...
  • ابتداء من هذا الإثنين إلى الثلاثاء... انقطاع في التزود بالماء الشروب بالعاصمة

    الجزائر- أعلنت شركة المياه والصرف الصحي بالجزائر العاصمة "سيال"، السبت،  أنه سيكون ثمة انقطاع في التزود بالماء الشروب على مستوى

    تفاصيل أكثر...
  • فيما تم حجز كميات من المخدرات والأقراص  المهلوسة بتلمسان ومستغانم... تحرير فتاة قاصر من مختطفيها بتيزي وزو

    الجزائر- تمكنت قوات الأمن الوطني من تحرير فتاة قاصر  بولاية تيزي وزو من قبضة مختطفيها وكذا حجز كميات من المخدرات

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • العراقيون غير راضين عن نتائج مؤتمر الكويت للمانحين

    خيبة أمل أبداها مسؤولون عراقيون من نتائج أعمال مؤتمر إعادة الإعمار، الذي استضافته الكويت مؤخرا حسب ما نقلته وسائل إعلام

    تفاصيل أكثر...
  • بغداد انتصرت على التفرقة والشام على التقسيم والجزائر على التكفير ، الشيخ حسون: النيران التي اشتعلت في المنطقة هدفها نسي فلسطين

     أكد المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن كل النيران التي اشتعلت في المنطقة كان هدفها أن ننسى

    تفاصيل أكثر...
  •  هي جوهر خطاب الرئيس الفلسطيني في مجلس الأمن،أبو ردينة: رؤية جديدة للسلام ومرحلة قادمة للصراع

    قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن القدس ومقدساتها، وثوابتنا الوطنية التي لن نتخلى عنها، ستكون هي جوهر

    تفاصيل أكثر...
  • تتواصل لليوم الثامن على التوالي… الجيش المصري يعلن حصيلة عملياته في سيناء

    يواصل الجيش المصري عمليته العسكرية "سيناء2018" لليوم الثامن على التوالي، معلنا في آخر حصيلة له، تمكنه من قتل 3 مسلحين،

    تفاصيل أكثر...
  • 1