محلي

ناقش، مؤخرا، عدد من المنتخبين المحليين ملف السياحة والصناعة مع والي عنابة، لكن  تبقى السياحة الشغل الشاغل في الوقت الراهن، حيث انتقد بعض المختصين في قطاع السياحة بالولاية سياسة التهميش

التي طالت هذا القطاع الحيوي، بعد نفاذ الأوعية العقارية بالولاية، الأمر الذي أدى إلى إسقاط العديد من البرامج التنموية بهذه الولاية التي تتوفر على إمكانيات طبيعية هائلة تمكنها من أن تكون منطقة سياحية نموذجية بامتياز لإنجاز قرية سياحية بمنطقة سيدي سالم، وتعزيز التوسع السياحي بكل من منطقة الكورنيش ووادي بقرات وكذلك الخليج الغربي بشطايبي.

وفي انتظار انقاذ ما تبقى من السياحة بعنابة، برمجت مديرية السياحة عدة لقاءات لتحسين الوضع الداخلي وتفعيل المسار الاستثماري بالولاية.

 

دانكارك الفرنسية تتباحث ملفات الإستثمار في مختلف القطاعات مع نظيرتها عنابة

كشف، مؤخرا، وفد من مدينة دانكارك الفرنسية الذي زار مدينة عنابة عن نيته في مناقشته عدة ملفات مع رئيس بلدية عنابة فريد مرابط بحضور رئيس العلاقات والتعاون الخارجي، ورئيس مشروع التعاون الخارجي الفرنسي وممثل غرفة التجارة والصناعة سيبوس عنابة ورغبتهم في توسيع العمل بين المدينتين وتعزيز النشاط الإقتصادي والصناعي والسياحي بالدرجة الأولى، مع تباحث ملف المناطق التي تصلح للإستثمار في مختلف المجالات منها السياحية والبناء والتعمير مع تبادل الخبرات والتجارب بين البلدين، خاصة أن فرنسا رائدة في مجال ترويج السياحة الفندقية.

 

الزيارة تدخل في إطار علاقة اللامركزية التي تربط بين مدينة عنابة والمقاطعة الحضرية لدانكارك

وفي سياق متصل، عبر الطرفان أثناء المحادثات التي جرت بينهما عن نيتهما في إعادة بعث وتفعيل علاقة التوأمة التي تربط المدينتين، إلى جانب بلورة وطرح رؤى جديدة من أجل فتح أفاق وأبعاد جديدة للتعاون تتعدى المجال الثقافي والفلاحي لتشمل ميادين أخرى منها التربوية، الاجتماعية، الاقتصادية والصناعية، إلى جانب المجال السياحي وكذا الجانب السياسي والشباب. ومن المنتظر تجسيد اتفاقية العمل بين دانكارك الفرنسية ومدينة عنابة على أرضية الواقع من خلال بعث المشاريع المقترحة، إلى جانب توقيع اتفاقية جديدة تتضمن جوانب وأطر تعاون أخرى، خاصة وأن علاقة التوأمة قد دخلت عامها الثاني عشر، وهو ما يؤكد عزم المدينة القرنسية على تحسين العلاقات واستحداث آليات جديدة للعمل الميداني الجماعي، من شأنه أن يوفر مناصب شغل للبطالين مع الخروج من التبعية للريع النفطي.

 

توسيع مجالات الاستثمار بين تونس وعنابة يزيد من عدد المستثمرين الاقتصاديين                                                          

حققت عنابة خلال السنوات الأخيرة استثمارات متنوعة في القطاع السياحي والاقتصادي، حيث تم عقد عدة اتفاقيات بين غرفة التجارة والصناعة سيبوس وغرفة الصناعة بتونس منها بنزرت صفاقس، جندوبة الكاف، باجة وسليانة، حيث عرفت توأمة العمل نجاحا كبيرا، ويظهر ذلك جليا من خلال نجاحها في عقد عمل مع الشركة الجزائرية "كوندور"، حيث تم اقامة ملحق تابع لهذه المؤسسة بتونس العاصمة، ناهيك عن تصدير الخبرة إلى الشرق الجزائري وخاصة عنابة من طرف مستثمرين من تونس في قطاع البناء المعدني وصناعة الألمنيوم وغيره والصناعات الغذائية كانت حاضرة بقوة في إطار الشراكة التي عملت على انجاحها القنصلية بعد لقاءات عمل مع رجال الأعمال والمستثمرين الاقتصاديين الجزائريين والتونسيين.

وفي سياق متصل، تم تسطير عدة ملتقيات اقتصادية بمدينة عنابة وقسنطينة وغيرها حضرها رجال أعمال وكذلك مختصون في قطاع الخدمات السياحية بتونس الشقيقة، كما استفادت بعض الفنادق السياحية بالولاية من الخبرة التونسية خاصة من حيث الاستقبال ونوعية الخدمة الفندقية المقدمة مما رفع من معدل العمل السياحي بمدينة عنابة، خاصة أن تونس لها الريادة في النشاط السياحي.

 

ملف الإستثمار السياحي والصناعي محور خرجات والي عنابة

كشف والي عنابة محمد سلماني خلال خرجاته التفقدية التي قادته إلى عدة بلديات بعنابة بعد أن عاين نحو 41 نقطة تخص السكن والسياحة والمرافق الضرورية، الثقافة والميناء وغيرها، أنه يركز في مخطط التنمية الحالي على الإستثمار الخاص في قطاع السياحة من أجل توسيع وتنويع النشاط في مختلف القطاعات الأخرى، بعد انتعاش القطاع الصناعي بالولاية وتوفير مناصب شغل إضافية للبطالين.

وخلال زيارته، عاين مشروع ترميم مسجد أبو مروان الشريف الذي يتوفر على الطابع العمراني القديم ويشجع على جذب السواح، وقد بلغت قيمته المالية التي تخص إعادة التهيئة والإعتبار لهذا الجامع بـ 14 مليار سنتيم، علما أن عملية الترميم قد انطلقت في 24 جانفي 2009، إلا أن الوالي انتقد تأخر استلام المسجد الواقع بالمدينة القديمة بلاص دارم، وقد أرجعت بعض المؤسسات المسؤولة على عملية الترميم التأخر إلى الصعوبات التقنية، كما تفقد أيضا مشروع تحديث وتهيئة فندق سيبوس السياحي الذي انطلقت به أشغال الترميم منذ نوفمبر الماضي، فيما حددت مهلة إعادة التهيئة بـ 12 شهرا، فيما شملت عمليات التحديث الغرف التي بلغت 250 غرفة و33 ملحقة، كما تم تحديث المطعم والكافيتريا وإضافة العديد من المميزات بالفندق ذات مواصفات عالمية.

وفي سياق متصل، قال الوالي إن عملية الترميم ستشمل كذلك عدة فنادق، منها فندق المنتزه بسرايدي، كما عاين أيضا فندقين 4 نجوم لمستثمرين خواص بكل من رفاس زهوان وسيدي عيسى اللذين يعرفان تأخرا في الإنجاز بسبب بعض العيوب التقنية.

 

تحريك المشاريع المتوقفة عن النشاط منذ سنوات بعنابة

تم الموافقة خلال جلسة عمل عقدت بين شركاء القطاع الاستثماري في السياحة والصناعة مع الوالي، على بعث مشاريع الإستثمار ذات التنوع السياحي خاصة تلك التي كانت متوقفة عن النشاط منذ سنوات، كما أكد شركاء القطاع على ضرورة تسويتها في الآجال المحددة والاسراع في حل المشاكل والعوائق الإدارية التي ساهمت في تعطيل هذه البرامج التنموية والتي تحتاج إلى آلية لتحريكها، منها مشروع تهيئة مخطط السياحية الخاص بكورنيش عنابة، حيث تم تقديم عرض يتضمن المشروع والمقسم لأربع جهات ويتوفر على المنطقة السياحية راس الحمرا التي تمتد على طول 88 هكتارا والتي انطلقت بها الأشغال وهي متقدمة مقارنة بالمناطق الثلاث المتبقية والتي تواجه العديد من المشاكل رغم أنها وجهت لإنجاز قرية سياحية وسلسلة فنادق، وإقامة سياحية وقرية للصناعات التقليدية ومجمعات تجارية إلى جانب انجاز مدينة ألعاب ومساحات خضراء، هذه المشاريع مكسب ضروري لتفعيل مستوى التنمية بالولاية.

وفي سياق متصل، تقدمت أشغال انجاز المنتجع السياحي بعين عشير بنسبة 44 بالمائة والذي سيوفر قرابة 180 منصب شغل، علما أن هذا المشروع كان تابعا لمحافظة الغابات ليحول خلال الأشهر الأخيرة إلى قطاع السياحة، وسيدخل حيز الخدمة خلال منتصف أفريل من السنة الجارية الجارية.

 

المشاريع السياحية الموجهة للخواص بعنابة رهن الإهمال والتوقف

ستنطلق قريبا عملية احصاء الأراضي التابعة للخواص والتي برمجت في إطار بناء وإنجاز قرى سياحية وشاليهات وفنادق بعنابة، حيث سيتم توقيف هذه المشاريع والبحث عن مواطن للاستثمار تخص أراضي تابعة لأملاك الدولة، هذه التعليمة جاءت بعد زيارة وزير السياحة إلى عنابة الذي أكد على ضرورة تدارك مثل هذه المشاكل التي تحدث مع الخواص، وهي واحدة من أسباب تأخر المشاريع التي تنجز على أراضي غير تابعة للدولة.

وفي سياق متصل، تحصي ولاية عنابة نحو 120 مشروعا سياحيا، منها 45 أقيمت على أراضي تابعة لأملاك الدولة وأخرى سيتم انجازها على أراضي الخواص بعد تسوية الأمور القانونية، وبناء على تعليمة الوزارة الوصية سيتم إلغائها والبحث عن أراضي عمومية خاصة تلك التي تم استرجاعها من المؤسسات المحلة وأخرى أستنزفت من طرف مافيا العقار، وفي هذا الصدد، تمكنت مصالح أملاك الدولة خلال الأشهر الأخيرة من السنة الجارية من استرجاع 45 هكتارا من الأراضي التي حولت إلى أغراض شخصية وبنيت عليها الفيلات والمحلات، يحدث هذا في وقت سجلت فيه لجنة متابعة الأراضي العمومية بعض الانزلاقات لأن أغلب المستحوذين على هذه الأراضي يعيشون في الخارج.

وعلى صعيد آخر، تم توقيف نشاط ثلاث مناطق ذات التوسع السياحي بشطايبي

وسرايدي وذلك لتواجدها على أراضي الخواص، وستعمل مديرية السياحة بالتنسيق مع أملاك الدولة للبحث عن عقارات عمومية لإطلاق عملية انجاز قرى سياحية وفنادق وشاليهات موجهة للسواح بعنابة، والتي لا تزال تحتاج إلى مخطط استراتيجي لبناء قطاع سياحي قوي والبحث عن خطة تروج للسياحة الجبلية مستقبلا.

 

عجز في هياكل الإيواء ونقائص في تجهيز الشواطئ بعنابة

تحاول الجهات المحلية بعنابة احتواء العجز في قطاع السياحة بسبب غياب الاستثمار السياحي، الذي رهنته القوانين الأخيرة الخاصة بحماية البيئة والمحافظة على الشواطئ، وحولت مناطق التوسع السياحي الثلاثة إلى فضاء للتعشيش الفوضوي، يضاف إليها نقص المرافق والتجهيزات وسوء حالة الشواطئ وتلوث محيطها الغابي خاصة، حيث تنعدم أغلب الشواطئ بالولاية وعددها 24 شاطئا مسموحا للسباحة للمرافق الضرورية للإيواء والمرشات والمراحيض، وغير مزودة بمياه الشرب والكهرباء ماعدا شاطئ ريزي عمر الذي استفاد خلال السنة الماضية من إنجاز هذه المرافق كلفت بـ 13 مليار سنتيم.

وفي سياق آخر، أدى الانتشار الواسع للقمامات السنة الماضية إلى عزوف المصطافين، بعد إجهاض مشروع إطلاق حملات خاصة بتنظيف الشواطئ والتي أسندت إلى الشباب البطال على حساب مناصب الشبكة الإجتماعية لغياب الغلاف المالي لمشاريع النشاطات المكثفة لليد العاملة مثل السنوات الماضية، فيما أسندت المزايدات العلنية لاستغلال مواقف السيارات ومساحات النشاطات التجارية بالشواطئ إلى مديرية السياحة، ليبقى مشكل الإيواء مطروحا بشدة لنقص مرافق وهياكل الاستقبال بالمناطق الشاطئية بالمخيمات التي عرفت زيادة طفيفة، وستعمل البلديات الساحلية بعنابة هذه السنة على تنظيم العملية وفق إجراءات تنظيمية، منها بلدية عنابة التي استفادت نهاية السنة الماضية من غلاف مالي معتبر لإنجاز العديد من مشاريع التهيئة التي بلغت أشغالها 80 بالمائة ولكنها تحتاج إلى المزيد من الاهتمام لتحسين الصورة الجمالية لعنابة السياحية التي فقدت الكثير من مميزاتها.

ويرى المختصون في السياحة أن الشريط السياحي العذري لولاية عنابة وقع ضحية القوانين الجديدة الخاصة بحماية البيئة والمحافظة على الشواطئ، والتي نسفت مشاريع الاستثمار السياحي بالمناطق السياحية الكبرى التي تحولت إلى فضاء للقمامات بامتياز ومصدر للانحرافات والآفات الاجتماعية وجرائم القتل المختلفة، بعد ما عزف المستثمرون عن الاستثمار خارج مناطق التوسع السياحي.

 

وطني

  • سيرأس الدورة الحادية عشرة للمجلس التوجيهي للمدرسة… الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل إلى المدرسة العليا الحربية

    الجزائر يقوم نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح، هذا الخميس، بزيارة عمل إلى

    تفاصيل أكثر...
  • المدير الجهوي للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين: "فتح خط بحري بين مدينتي وهران وبرشلونة"

    الجزائر-  تم خلال الأسبوع الجاري فتح خط بحري جديد يربط  بين مدينتي وهران وبرشلونة بإسبانيا، بحسب ما أفاد به، الأربعاء،

    تفاصيل أكثر...
  • الجيش ينجح في عمليات نوعية بعدة ولايات... ضبط 5 قذائف صاروخية وتوقيف عناصر دعم للإرهاب

    الجزائر- ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي، الثلاثاء، ببرج باجي مختار، خمس قذائف صاروخية من عيار 122 ملم ومعدات تفجير ، فيما

    تفاصيل أكثر...
  • المتعاملون الكنديون مهتمون بالاستثمار في السوق الجزائرية... كندا توافق على تمويل مشاريع الشراكة بين الجزائريين والكنديين

    الجزائر- وافقت كندا على تمويل مشاريع الشراكة بين الشركات الجزائر ونظيراتها الكندية بدون ضمان من الدولة، بحسب ما كشف عنه،

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • خطة عمل صحراوية ودولية تطالب بـ: إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين فورا ودون شرط

    توج اجتماع اللجنة الصحراوية المكلفة بمؤازرة ومتابعة ودعم المعتقلين السياسيين  الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي بوضع خطة عمل وطنية ودولية وتصعيد

    تفاصيل أكثر...
  • نظرا لانتهاكها كافة المعاهدات الدولية والقانون الدولي الإنساني... المجلس الوطني الفلسطيني يطالب بإدراج "الكنيست"  كبرلمان عنصري

    طالب المجلس الوطني الفلسطيني في مذكرات متطابقة أرسلها رئيس المجلس سليم الزعنون، لأحد عشر اتحادا وجمعية برلمانية إقليمية ودولية، وعلى

    تفاصيل أكثر...
  • مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس، أسامة حمدان:  نستعد لمرحلة ما بعد الرئيس عباس ودحلان لن يكون خيارنا

    قال مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس، أسامة حمدان: إن حركته تستعد لمرحلة ما بعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لافتاً

    تفاصيل أكثر...
  • منوها بوجود بلد واحد يورد الأسلحة إلى 3 جهات مسلحة في ليبيا ،مسؤول روسي: حان الوقت للكشف عن اللاعبين الخارجيين في ليبيا

    اعتبر ليف دينغوف رئيس مجموعة الاتصال الروسية الخاصة بليبيا أنه حان الوقت للكشف عن اللاعبين الخارجيين في الأزمة الليبية منوها

    تفاصيل أكثر...
  • 1